إعلان

27 صورة ساحرة.. جيمس ويب يواصل كشف أسرار الكون

02:07 م الخميس 21 سبتمبر 2023

منذ نشرت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، أول صورة يرسلها، أصبح تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، مصدر إلهام وسحر لكثير من عشاق الكونيات وعلوم الفضاء.

لا يتوقف الأمر عند كشف ضآلة الكرة الأرضية في الكون الواسع، بل يزداد الأمل لدى العلماء أن يتوصل جيمس ويب إلى كشف كثير من ألغاز عالمنا وأسراره.

تلسكوب جيمس ويب مصمم خصيصًا للتصوير بالأشعة تحت الحمراء. وتتيح أدواته عالية الدقة والحساسية رؤية الأجسام القديمة جدًا أو البعيدة أو الباهتة بالنسبة لتلسكوب هابل الفضائي. وهذا يتيح إجراء تحقيقات في العديد من مجالات علم الفلك وعلم الكون، مثل مراقبة النجوم الأولى وتكوين المجرات الأولى، والتوصيف التفصيلي للغلاف الجوي للكواكب الخارجية التي يحتمل أن تكون صالحة للسكن.

قادت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) تصميم ويب وتطويره ودخلت في شراكة مع وكالتين رئيسيتين: وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) ووكالة الفضاء الكندية (CSA).

وتولى مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا (GSFC) في ماريلاند إدارة تطوير التلسكوب، في حين يتولى التشغيل معهد علوم التلسكوب الفضائي في بالتيمور في حرم هوموود بجامعة جونز هوبكنز.

وأطلق على التلسكوب على اسم جيمس ويب، الذي كان مدير وكالة ناسا من عام 1961 إلى عام 1968 خلال برامج ميركوري وجيميني وأبولو.

تم إطلاق Webb في 25 ديسمبر 2021 على صاروخ Ariane 5 من جزيرة جيانا الفرنسية، ووصل إلى نقطة Sun-Earth L2 Lagrange في يناير 2022. ونشرت صورة Webb الأولى للجمهور عبر مؤتمر صحفي في 11 يوليو 2022.

ومن أبرز اكتشافات جيمس ويب الأخيرة، أول كوكب يحتوى على مواد حيوية، لكن أجمل صوره على الإطلاق، كان أعمدة الخلق، ولقطات لأقدم مجرات الكون.

ويعرض التقرير التالي مجموعة من أجمل صور جيمس ويب، نقلا عن وكالة ناسا.

فيديو قد يعجبك: