إعلان

الحكومة توقع 7 اتفاقيات بمجال الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة

06:08 م الأربعاء 28 فبراير 2024

تطبيق مصراوي

لرؤيــــه أصدق للأحــــداث

كتب- محمد أبو بكر:

شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في مقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، توقيع سبع اتفاقيات تعاون في مجالي الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة، وقام بالتوقيع سبعة مطورين عالميين بالاشتراك مع عدد من الجهات الحكومية، بما في ذلك "صندوق مصر السيادي"، و"الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس"، و"هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة"، و"الشركة المصرية لنقل الكهرباء".

وحضر التوقيع الدكتور محمد شاكر المرقبي، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ورئيسة مجلس إدارة "صندوق مصر السيادي".

ووقع على الاتفاقيات السبعة من الجهات الحكومية كل من: وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لـ"صندوق مصر السيادي"، والمهندس خالد عبدالكريم حسن، العضو المتفرغ للدراسات والتصميمات والمشرف على قطاعات المشروعات المركزية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء.

فيما وقّع الاتفاقيات من جانب المطورين كل من: كوفي أوسو بيمباه، الرئيس التنفيذي لشركة "باش جلوبال"، وجواو كونها، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة "سمارت إنرجي"، وإيهاب دميان، ممثلًا عن تحالف "جاما كونستركشن وميريديام"، وباي سونج جون، ووانج زي، ممثلان عن تحالف "إس كي إيكو بلانت - سي سك شمال أفريقيا"، و محمد توكل، عضو مجلس إدارة شركة "التوكل جيلا"، ويحيى أبو الحسن، مدير تطوير الأعمال لشركة "إيه إم إم باور"، وكامل عبدالحميد الصاوي، رئيس فرع مصر لشركة "يونايتد إنرجي جروب".

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، خلال توقيع مذكرات التفاهم، إلى أن هذه الخطوة تمثل بداية جديدة للصندوق في سلسلة الشراكات الاستثمارية مع كبرى الشركات العالمية؛ بهدف إقامة مشروعات في مجال الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأضافت "السعيد"، أن مذكرات التفاهم التي تم توقيعها مع 7 مطورين تمثل استثمارات متوقعة للمرحلة التجريبية بقيمة تصل إلى حوالي 12 مليار دولار، بالإضافة إلى استثمارات تقدر بنحو 29 مليار دولار للمرحلة الأولى، مما يرفع إجمالي الاستثمارات المتوقعة إلى نحو 40 مليار دولار خلال العقد القادم.

وتابعت وزيرة التخطيط، أن الصندوق قد نجح منذ فترة في إطلاق أول مصنع متكامل لإنتاج الأمونيا الخضراء في إفريقيا والأسواق الناشئة، بالتعاون مع عدد من الشركات العالمية، لافتة إلى أن توقيع الاتفاقيات اليوم يمثل بداية لشراكات استثمارية جديدة ومشروعات جديدة، تسهم جميعها في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين الأخضر.

وأكملت، وزيرة التنمية الاقتصادية، أن صندوق مصر السيادي يسعى بجدية للترويج لمصر كمركز إقليمي للطاقة الخضراء، ويعزز ذلك التوجه الجاد الذي تتبناه الدولة بكافة مؤسساتها لتعزيز الاستثمار في هذا القطاع، وأن الطاقة الخضراء تأتي في مقدمة القطاعات المستهدفة في إطار حزم الحوافز الاستثمارية التي أطلقتها الدولة مؤخرًا، سواء من خلال قرارات المجلس الأعلى للاستثمار في مايو الماضي أو من خلال القرارات والتشريعات الصادرة في هذا المجال.

من جانبه، قال أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي: إن الصندوق يتلقى اهتمامًا مستمرًا ومتزايدًا من المستثمرين في مشروعات الهيدروجين الأخضر، ويعكس توقيع اليوم الاهتمام المتزايد للشركات من أجل الانضمام لبرنامج الهيدروجين الأخضر المصري، الذي يعكس سير الدولة في الطريق الصحيح من خلال إنشاء برنامج واضح المعالم ومكتمل الأركان ومدعومًا من جميع جهات الدولة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أن ذلك يتجلى في الحوافز الاستثمارية التي تم إقرارها في يناير الماضي؛ لتعزيز تنافسية المشروعات المقامة في مصر.

فيديو قد يعجبك: