إعلان

فودة: انتهى عصر التكدس في الجامعات.. ومصر تسترد مكانتها التعليمية

12:08 ص الجمعة 25 أغسطس 2023

رحبت الأوساط العلمية والتعليمية والإعلامية، بالخطوات الأخيرة لوزارة التعليم العالي، وأبرزها تعزيز مشاركة القطاع الخاص والمؤسسات الدولية، في استراتيجية الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي 2030.

كان الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، افتتح مؤخرا ورشة عمل تعريفية ببرنامج رواد وعلماء مصر الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، الذي تتولى تنفيذه الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بحضور عدد كبير من خبراء التعليم في مصر.

ووصف الكاتب الصحفي محمد فودة، تلك المبادرة بأنها ستساهم في تطوير التعليم الجامعي والبحث العلمي في مصر من خلال تخصيص ميزانيات كبيرة للبحث العلمي، وإنشاء مراكز بحثية متخصصة، ودعم التعاون بين الجامعات ومراكز الأبحاث.

وحسب الوزير، فإن الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030، تستهدف تفعيل دور التعليم العالي والبحث العلمي في بناء التنمية الشاملة، والتكامل بين المؤسسات المختلفة، وتعزيز التعاون الدولي والمحلي، لضمان رفع جودة التعليم وتعزيز البحث العلمي وتطبيقاته، وإعداد الخريجين لسوق العمل، وضمان المرجعية الدولية ودورها الفعال في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار.

وأكد عاشور على الدور الحيوي للباحثين والعلماء في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، وتسريع جهود التنمية المستدامة بما يتوافق مع الخطط التنموية للدولة، مع تقديم برامج تعليمية تجمع أكثر من تخصص وتدعم خريجًا له قدرة على حل مشاكل متشعبة، وترجمة مخرجات الأبحاث العلمية وتحويل المعرفة إلى خبرات عملية يمكن الاستفادة منها في مواجهة التحديات التنموية المختلفة.

وشدد الوزير على أهمية الاستفادة من العائدين من المنح والفرص التدريبية المقدمة في تعزيز قدرات زملائهم ونشر المعرفة التي اكتسبوها خلال البرنامج، لتعظيم الاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم ونقل وتوطين الخبرات وضمان الاستفادة القصوى والمثلى من البرنامج، وبناء الاقتصاد الوطني وتحقيق عائد الاستثمار.

ودعا وزير التعليم العالي، المشاركين من الجامعات الحكومية والأهلية، والوزارات المصرية والهيئات التابعة لها، إلى الالتحاق بالبرنامج، والمشاركة في المناقشات المنعقدة، بهدف إلحاق الكوادر الحكومية المتميزة من مختلف المؤسسات بالبرنامج والاستفادة منه.

وقال الكاتب الصحفي محمد فودة، إن ما يقوم به وزير التعليم العالي حاليا، يعد نقلة نوعية وحقيقية في منظومة تطوير التعليم، بما يساير المستجدات العالمية المتسارعة.

أضاف فودة، إن تطوير التنسيق الإلكتروني يعد من أبرز إنجازات الدكتور أيمن عاشور، الأمر الذي سهل على الطلاب عملية التقديم للجامعات ومتابعة نتائج التنسيق. كما أشرف على إنشاء قاعدة بيانات للجامعات المصرية، ساعدت الطلاب في اختيار الكلية التي تناسب قدراتهم ورغباتهم.

ووصف فودة، زيادة عدد الجامعات الحكومية، وإنشاء 15 جامعة تكنولوجية جديدة، والتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية، يعيد مصر إلى خريطة التعليم العالمي بقوة، ويضمن تحقيق اشتراطات جودة التعليم، بعد أن كانت جامعاتنا تعاني التكدس وندرة الفرص، إضافة إلى مشروعه الطموح لإنشاء جامعات ذكية وجامعات ذكية خضراء، وتطوير منظومة التقييم والاعتماد، وتعزيز التعاون الدولي في مجال التعليم والبحث العلمي.

ويرى فودة أن الإنجاز الأبرز، زيادة تمويل البحث العلمي، ودعم المشروعات البحثية ذات الصلة بالاحتياجات الوطنية، وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال، الأمر الذي أسفر عن زيادة التمويل للبحث العلمي إلى 10 مليارات جنيه في 2023، بزيادة 50% عن العام السابق.

فيديو قد يعجبك: