إعلان

الملا يشهد توقيع 3 اتفاقيات مع سكاتك النرويجية في مجال الطاقة الخضراء

01:58 م الأحد 03 ديسمبر 2023

كتب- أحمد والي:

شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، توقيع عدد من الاتفاقيات مع سكاتك النرويجية بشأن التعاون في تنفيذ مشروعات التموين للسفن بالوقود الأخضر بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتعاون في مشروعات الطاقة الشمسية، ومشروعات إنتاج الأمونيا الخضراء والميثانول الأخضر بقطاع البترول.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في فعاليات قمة الأمم المتحدة للمناخ COP 28 المنعقدة في دبى، حيث شارك في جلسة الإعلان عن مشروعات الطاقة الخضراء مع شركة سكاتك النرويجية، وفقا لبيان من وزارة البترول، اليوم الأحد.

جاء توقيع هذه الاتفاقيات عقب مشاركة الوزير في جلسة المباحثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويوناس جاهر ستوره رئيس وزراء النرويج؛ والتي تم خلالها مناقشة تعزيز التعاون في مشروعات الطاقة الخضراء والبناء على الشراكة الناجحة في هذا المجال.

ووفقا للبيان، شارك علاء حجر وكيل وزارة البترول للمكتب الفني في توقيع اتفاق مشروع تموين السفن بالوقود الأخضر، كما شارك إبراهيم مكي رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، وأحمد محمود رئيس شركة موبكو في توقيع اتفاق مشروع الأمونيا الخضراء.

وحضر تلك التوقيعات كلٌ من: رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، ووليد جمال الدين رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتيرييه بيلسكوج رئيس شركة سكاتك النرويجية، ومسئولو البنك الأفريقي للتنمية، والمؤسسة البريطانية الدولية للاستثمار.

وخلال الجلسة أكد الملا أهمية السير بخطى ثابتة وفق رؤية مصر 2030 نحو ترجمة استراتيجية خفض الكربون والتحول الطاقي إلى واقع ملموس من خلال مشروعات فعلية يتم تنفيذها، خاصة مشروعات الهيدروجين الأخضر ومشتقاته التي سيتم تنفيذها بالتعاون مع شركة سكاتك.

وأوضح أن تلك المشروعات تسهم في مسيرة تحول مصر إلى مركز إقليمي للهيدروجين والوقود الأخضر، فضلا عن وضع مصر على خريطة الممرات البحرية الخضراء، مؤكدا استمرار التعاون مع كبرى الشركات العالمية في هذه المجالات.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي على التزام الحكومة المصرية بتحقيق الريادة في مجال الهيدروجين الأخضر، بالإضافة إلى وضوح المشروعات التي سيتم تنفيذها على أرض الواقع بما يعكس مصداقية الدولة نحو التحول الطاقي.

وأشار رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أهمية مشروعات الهيدروجين الأخضر ومشتقاته التي يتم تنفيذها مع شركة سكاتك داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

ولفت إلى التعاون المشترك بين الجهات المختلفة داخل مصر لتنفيذ تلك المشروعات، وتوفير الخدمات والمرافق اللازمة لها كعوامل تتميز بها مصر لجذب الاستثمارات في هذه القطاعات المهمة.

وأشار المتحدث باسم رئيس البنك الأفريقي للتنمية إلى التطور الكبير الذي تشهده مصر على كافة الأصعدة، مؤكدا أن المستقبل سيكون للطاقة الخضراء لدفع عملية التحول الطاقي في العالم.

وثمن مسؤول البنك جهود الدولة المصرية في تنفيذ إصلاحات اقتصادية جادة لاسيما أنها جاءت لتمكين القطاع الخاص من ضخ المزيد من الاستثمارات، مشيراً في الوقت ذاته إلى السعي الدؤوب للحكومة المصرية لإسناد مشروعات الطاقة الخضراء إلى القطاع الخاص، واهتمام البنك باستمرار تمويل تلك المشروعات في مصر.

وأوضح رئيس المؤسسة البريطانية الدولية للاستثمار أن مصر تعد نموذجا رائدا وفريدا يحتذى به في القارة الإفريقية في مجال تنفيذ مشروعات الطاقة الخضراء والهيدروجين الأخضر ومشتقاته.

فيديو قد يعجبك: