توفيق: "الحديد والصلب" لن تنافس على رخصة إنتاج المكورات وستكتفي بييع الخام

12:18 م الثلاثاء 09 نوفمبر 2021
توفيق: "الحديد والصلب" لن تنافس على رخصة إنتاج المكورات وستكتفي بييع الخام

مصانع الحديد والصلب

كتبت – شيماء حفظي:

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، لمصراوي، إن شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر لن تتقدم للحصول على رخصة لتصنيع المكورات.

وطرحت الهيئة العامة للتنمية الصناعية، رخصتين لتصنيع المكورات ضمن 6 رخص لتعميق صناعة الحديد والصلب في السوق المحلي.

والمكورات هي منتج يتم تصنيعه من خلال خامات الحديد، ويتم استخدامه في تصنيع الحديد الاسفنجي الذي يدخل في صناعة البليت، التي تستخدم في إنتاج حديد التسليم وغيره من منتجات الصلب.

وتستورد المصانع المحلية المتكاملة التي لديها مراحل التصنيع بالكامل، المكورات من الخارج.

وتمتلك شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر التابعة لقطاع الأعمال العام، خامات الحديد الموجودة في 4 مناجم في الواحات البحرية، وهي المصدر الوحيد لخامات الحديد في مصر.

وقال الوزير، إن شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، ستكون مسؤولة فقط عن استخراج الخامات، وزيادة نسبة تركيزها حال نجحت التجربة الصناعية التي يتم إجراؤها بالتعاون مع شركة "فاش ماش" الأوكرانية.

ولن تكون الشركة مسؤولة عن تحويل الخامات إلى مكورات، لكنها ستبيع خام الحديد إلى الشركات التي ستنتج المكورات، وفقا للوزير.

"لن نحصل على رخص تصنيع المكورات، نحن لن ننتج المكورات، هناك شركات أخرى هي من ستصنع المكورات، نحن سنبيع الخامات للشركات المنتجة للمكورات، نعمل حاليا على زيادة تركيز الخام، ثم بيعه للمصنعين" بحسب توفيق.

وتستهدف التنمية الصناعية، بيع رخصتين لإنتاج المكورات في مصر، لأول مرة، بطاقة إنتاجية 16 مليون طن مكورات الحديد.

ومطلع الشهر الجاري، وقعت شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، عقد استشارات مع مركز بحوث وتطوير الفلزات لتقديم استشارات في مجال تركيز خامات الحديد المصرية.

كما تسلمت الشركة، معدات التجربة نصف الصناعية لتركيز الخام وصلت إلى ميناء الإسكندرية، تمهيدًا لاستخدامها في مناجم الواحات البحرية طبقًا لعقد الاتفاق بين شركة فاش ماش الأوكرانية وشركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر.

وكانت شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، وقعت اتفاقًا مع شركة فاش ماش الأوكرانية بغرض تنفيذ وحدة لتركيز خامات الحديد المصرية بالواحات البحرية.

ماذا تعني زيادة تركيز الحديد؟

تبلغ نسبة خام الحديد إلى الشوائب في المناجم المصرية، نحو 53% وهي نسبة كانت تتماشى مع التكنولوجيا المستخدمة في شركة الحديد والصلب المصرية قبل تصفيتها.

يستهدف المشروع، إزالة الشوائب من هذه الخامات، ورفع نسبة الحديد فيها، إلى ما يقرب من 63% لتكون أكثر ملائمة للاستخدام في مصانع الصلب الأخرى.

واتفقت الشركة مع الشريك الأوكراني، على إجراء تجربة صناعية لاختبار إمكانية تحقيق هذا الهدف، تميهدًا لإقامة مشاريع جدية.

ويتضمن المشروع – حال نجاح التجربة - إقامة مصنع لتركيز الخام بالواحات بتكلفة تقارب 35 مليون دولار وبطاقة إنتاجية 1.3 مليون طن سنويا من الخام مرتفع التركيز نسبيا.

بالإضافة إلى إنشاء مصنع مكورات الحديد بالشراكة مع القطاع الخاص، بتكلفة نحو 65 مليون دولار، وبإنتاجية تصل إلى مليون طن مكورات سنويا، وهذه الشراكة ستكون مع شركات مستهلكة للمكورات وتستوردها.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1985

إصابات اليوم

36

وفيات اليوم

1991

متعافون اليوم

417453

إجمالي الإصابات

22496

إجمالي الوفيات

351418

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي