إعلان

بمعدل نمو 120%.. أرباح بنك الكويت الوطني تتخطى 4 مليارات جنيه في 2023

03:56 م الأحد 25 فبراير 2024

شيخة البحر نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت

كتبت- منال المصري:

أعلن بنك الكويت الوطني مصر، زيادة صافي أرباحه بنسبة 120% خلال العام المالي الماضي على أساس سنوي ليتخطى نحو 4 مليارات جنيه خلال 2023، مدفوعا بارتفاع صافي إيرادات النشاط.

وقال البنك في بيان له اليوم حول نتائج أعمال خلال 2023، إن صافي إيرادات النشاط ارتفع بنسبة 87% خلال 2023 على أساس سنوي ليسجل نحو 8.66 مليار جنيه.

كما زاد صافي الدخل من العائد إلى 6.99 مليار جنيه خلال 2023 مقابل 3.83 مليار جنيه مصري خلال 2022 بنسبة نمو 82.51%.

وبحسب بيان للبنك، ارتفع صافي الدخل من النشاط (بخلاف العائد) إلى 1.67 مليار جنيه في 2023 مقابل نحو 800 مليون جنيه خلال 2022 بنسبة نمو 108.75%، بحسب بيان البنك.

فيما انخفضت نسبة التكلفة إلى صافي إيرادات النشاط من 37.14% خلال 2022 إلى 28.02% خلال 2023.

ونما إجمالي أصول البنك إلى 130.61 مليار جنيه في نهاية 2023 مقابل 105.14 مليار جنيه في نهاية 2022 بنسبة نمو بلغت 24.22%، بحسب البيان.

وارتفع إجمالي رصيد القروض والتسهيلات الائتمانية إلى نحو 76 مليار جنيه في نهاية ديسمبر 2023 مقابل نحو 54.95 مليار جنيه فى نهاية 2022 بنسبة نمو 38.42%.

وزادت ودائع العملاء لتصل إلى 105.93 مليار جنيه في نهاية 2023 مقابل 84.46 مليار جنيه في نهاية 2022 بنسبة نمو بلغت 25.42%.

وقالت شيخة البحر، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ورئيس مجلس إدارة بنك الكويت الوطني مصر "النمو القوي في أرباح ونتائج أعمال البنك خلال 2023 يعكس صلابة مركزنا المالي ومرونة نموذج أعمالنا القادر على توليد الأرباح رغم التحديات التشغيلية، ويبرهن مجدداً على صحة رؤية المجموعة منذ دخولها إلى السوق المصري في 2007 كما يعكس الفرص والإمكانات الهائلة التي يتمتع بها هذا السوق الواعد".

وأوضحت أن مصر تشكل أحد أبرز الأسواق الاستراتيجية لنمو أعمال المجموعة وتعتبرها دائماً السوق المحلي الثاني، حيث أصبح للبنك "وهو أكبر الاستثمارات الكويتية على أرض مصر" بصمة واضحة داخل القطاع المصرفي المصري كونه أحد أسرع البنوك نمواً، وهو ما تعكسه المؤشرات المالية التي تؤكد أن البنك على المسار الصحيح نحو المزيد من التوسع وتعزيز حصته السوقية".

وأشارت البحر إلى أن المجموعة تنظر إلى السوق المصري باعتباره استثمار طويل الأجل إذ يعد الاقتصاد المصري واحدا من أكبر اقتصادات المنطقة ويتمتع بإمكانيات كبيرة للنمو بمجرد العودة إلى المسار الصحيح.

وأضافت أن مصر سوق نمو رئيسية ونحرص على مواصلة التوسع فيها، ذلك أن عمليات البنك في مصر لا تزال واحدة من أكثر العمليات ربحية في المجموعة حيث تتمتع بأعلى معدلات العائد على حقوق المساهمين والأصول.

وقالت البحر إن تخفيف حدة التوترات الجيوسياسية فى المنطقة سيساهم فى دعم التعافي الاقتصادي، مؤكدة على أنه وبمجرد استعادة الثقة في الاقتصاد والعملة، ستكون هناك فرصًا كبيرة في مصر وهو ما يجعلنا نبقى متفائلين بشأن الآفاق المستقبلية التى تتلقى زخماً من الإجراءات الإصلاحية والتدابير الاستثنائية التي تتخذها الحكومة والبنك المركزي المصري".

قال ياسر الطيب نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الكويت الوطني مصر أن أغلب مصادر دخل البنك تأتي من العمليات الائتمانية من خلال قطاع الشركات، جنباً إلى جنب مع قطاع التجزئة المصرفية الذي يتنامى دوره بشكل كبير خاصة في السنوات الأخيرة، حيث تضم محفظة البنك الائتمانية تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها سواء كانت شركات كبرى أو متوسطة وصغيرة، كما تضم محفظة التجزئة المصرفية هي الأخرى شرائح مختلفة من العملاء وهو ما يمثل انعكاساً لقوة وتنوع مصادر الدخل بالبنك.

وأكد على أن البنك يسعى إلى تعزيز موقعه بصورة أكبر في قطاع التجزئة المصرفية خلال الفترة القادمة عبر تقديم خدمات ومنتجات متطورة تناسب مختلف شرائح العملاء وتُأصل لديهم مفهوم البنك الشامل الذي يفي بكافة متطلباتهم واحتياجاتهم المالية، فضلاً عن الاستمرار في خطة التوسع الأفقي بافتتاح فروع جديدة تغطي أهم المدن والمحافظات المصرية.

وأشار الطيب إلى أن بنك الكويت الوطني مصر يسعى جاهداً إلى دعم ومساندة التوجه العالمي نحو التمويل المستدام والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر ودعم كافة المشاريع صديقة البيئة التي تحقق الاستدامة وتعتمد بشكل أكبر على الطاقة المتجددة ودراسة الحلول المتاحة للحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتقليص حجم الانبعاث الكربوني، ذلك أن التمويل المستدام أصبح من أهم الوسائل والأدوات التي تدعم وتحافظ على الاستقرار المالي على المدى الطويل.

فيديو قد يعجبك: