إعلان

الإسلامية لتمويل التجارة: الانتهاء من تدريب 600 شخص لدعم المصدرين بمصر

11:55 ص الأربعاء 05 يوليه 2023

الاحتفال بتخريج دفعات مشروع التدريب خطوة للتصدير

كتبت-منال المصري:

أعلنت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) ومركز تدريب التجارة الخارجية التابع لوزارة التجارة والصناعة المصرية، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تخريج ثلاث دفعات من مستفيدي مشروع "التدريب خطوة للتصدير"، والذي يتم تمويله من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، ضمن المرحلة الثانية من برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (الأفتياس 2.0) بهدف دعم الشباب والمصدرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وبحسب بيان من المؤسسة، تم الاحتفال بتخريج 3 دفعات لمشروع "التدريب خطوة للتصدير" بحضور المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، والمهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ورئيس مجلس إدارة برنامج الأفتياس 2.0، وماري كامل، المدير التنفيذي لمركز تدريب التجارة الخارجية، وباسل رحمي، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والوزير المفوض التجاري عمرو هزاع، مستشار وزير التجارة والصناعة ورئيس وحدة المشروعات التنموية.

وقام وزير التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، بتسليم شهادات التخرج لـ 70 متدربا من خريجي الدفعات الثلاثة الأولى من البرنامج، وتسليم جوائز التميز لأصحاب أفضل مشروعات للتخرج.

وحصل خريجو المشروع خلال فترة تدريبهم على برنامج تدريبي متكامل بهدف إعداد جيل جديد من المصدرين المؤهلين وزيادة قدراتهم ومعرفتهم ومهاراتهم من أجل تمكينهم من إنتاج منتجات ذات قيمة مضافة تطابق احتياجات السوق، وتصميم وتنفيذ استراتيجيات تسويقية جديدة وكذلك تحديد موقع منتجاتهم في الأسواق المحلية والإقليمية بشكل فعال ومساعدتهم على اختراق أسواق جديدة في مختلف القطاعات من إعطاء أولوية للقطاع الزراعي في مجالات الإنتاج والتصنيع، لما له من قدرة على خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وتوفير المواد الخام اللازمة لعمليات التصنيع الزراعي.

وقال هاني سالم سنبل، إن هذا المشروع يأتي في ضوء استراتيجية مصر لزيادة الصادرات المصرية لكي تصل إلى 100 مليار دولار في 2030، من خلال تنمية قدرات الشباب المصري وأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر الحالية والجديدة، والراغبين في بدء التصدير بالإضافة إلى المصدرين الراغبين في زيادة قدراتهم التصديرية.

ويتم تنفيذ المشروع على مدار عامين عبر برنامج تدريبي متكامل لإجمالي 600 متدرب، مع العمل على زيادة الصادرات المصرية عن طريق دعم أعمال التصدير الحالية والجديدة للمصدرين المصريين، وتوجيه المتدربين للحصول على تمويلات ميسرة عند الحاجة وذلك لبدء أنشطة التصدير أو توسيعها، بحسب سنبل.

وأكد "سنبل" أن المؤسسة وقعت منذ إنشائها في عام 2008 وحتى الآن خمس اتفاقيات إطارية متتابعة لمصلحة جمهورية مصر العربية، قدمت بموجبها تمويلات قاربت 15.5 مليار دولار، حيث ساهمت هذه التمويلات في دعم الأمن الغذائي وأمن الطاقة لجمهورية مصر العربية.

وشملت هذه الاتفاقيات برامج تنمية المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ودعم المؤسسات المعنية بالتجارة، وبرامج المساعدة الفنية وبناء القدرات في مجال تنمية التجارة سواء بشكل مباشر أو تحت مظلة برامج المؤسسة الرئيسية مثل برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية (AATB) ومبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS 2.0)،واللذان تشارك مصر في عضويتهما بشكل فعال.

وأوضح أن مجموع الاعتمادات التي خصصت لبرنامج الأفتياس 2.0 حتى الآن يتجاوز 7.6 مليون دولار لنحو 21 مشروعا لفائدة كل من مصر والجزائر، واليمن، وموريتانيا، والأردن، والسعودية، وفلسطين.

وقال المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، إن مشروع التدريب خطوة للتصدير، يحقق استراتيجية وزارة التجارة والصناعة في زيادة الصادرات المصرية وتحقيق التنافسية للمنتجات المصرية في الأسواق الدولية.

وأوضح أن هذا المشروع يهدف لإعداد جيل جديد من المصدرين المؤهلين في اختراق الأسواق العالمية وفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية.

وقالت ماري كامل، المدير التنفيذي لمركز تدريب التجارة الخارجية، إن المشروع تم وضعه في إطار رؤية الحكومة المصرية واستراتيجية وزارة التجارة والصناعة التي تهدف إلى تحقيق زيادة في معدل نمو الصادرات المصرية لكافة الأسواق الاقليمية والعالمية من خلال فتح أسواق جديدة وخلق جيل جديد من المصدرين وتعزيز قدراتهم التصديرية.

فيديو قد يعجبك: