إعلان

نحو تطوير التعليم الفني.. "ابدأ" تتعاون مع ناس وتأهيل لتطوير مدارس ابدأ الوطنية

02:15 م الأحد 03 سبتمبر 2023

مدارس ابدأ الوطنية

كتب- محمد أبو بكر:

وقعت شركة "ابدأ" لتنمية المشروعات عقد اتفاق مع كلًا من الأكاديمية الوطنية للعلوم والمهارات "ناس"، وشركة "تأهيل" لتنمية مهارات التميز للمشاركة في تطوير مدارس ابدأ الوطنية للعلوم التقنية ببدر ودمياط، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وفي إطار المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية.

ويأتي إطلاق مبادرة "ابدأ" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كـ خطوة واعدة نحو تطوير التعليم الفني والتقني وتنمية قدرات العنصر البشري ورفع كفاءة العمالة المصرية بقطاع الصناعة بمختلف أنحاء الجمهورية، في المجالات والتخصصات ذات الأولوية للدولة المصرية وفقًا للمعايير الدولية.

ومن جانبه أكد "ديفيد نبيل" المدير التنفيذي لأكاديمية "ناس" أن الشراكة مع مبادرة "ابدأ" في تطوير مدرسة ابدأ الوطنية للعلوم التقنية بدمياط والمتخصصة في اللوجستيات، تُعد أولى الخطوات الجوهرية لجعل مصر مركزًا رئيسيًا للنقل والخدمات اللوجستية للتجارة العالمية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأشارت "شروق زيدان" المدير التنفيذي لشركة "تأهيل" إلى أن التعاون مع مبادرة "ابدأ" لتطوير مدرسة ابدأ الوطنية للعلوم التقنية ببدر والمتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي بمدينة بدر، يُمثل علامة فارقة نحو تحقيق نقلة نوعية في النمو الاقتصادي والاجتماعي من خلال خلق نموذج متطور من مدارس التعليم الفني والتقني تتماشى مع المعايير الدولية و تحقق احتياجات سوق العمل المحلي و الدولي.

ويأتي ذلك في إطار سعي مبادرة "ابدأ" المستمر نحو توحيد وتضافر الجهود مع القطاع الخاص ومؤسسات الدولة المختلفة لتعزيز سبل التعاون والتكامل من أجل النهوض بمنظومة التعليم الفني والتدريب المهني لبناء الإنسان المصري وتحقيق أهداف التنمية المستدامة والوصول لرؤية مصر 2030.

وللتسجيل للالتحاق بالمدارس الوطنية للعلوم التقنية، برجاء زيارة الرابط التالي: هنا

جدير بالذكر أن المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" أطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال إفطار الأسرة المصرية فى إبريل 2022 وتهدف إلى تعزيز دور القطاع الخاص فى توطين الصناعة وتقليل الفجوة الاستيرادية وتأهيل العمالة المصرية وتذليل العقبات أمام المصانع المتعثرة، وتشييد المصانع الجديدة فى مصر، كما تُعد مبادرة "ابدأ" ذراعًا اقتصاديًا لمبادرة "حياة كريمة" وتتكامل أهدافها مع الأهداف الوطنية للدولة والتزاماتها الدولية وجهودها نحو تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام وتوفير حلول الطاقة النظيفة، والابتكار فى المجال الصناعي، والاستهلاك والإنتاج بشكل مسؤول.

فيديو قد يعجبك: