قبل الشراء.. كيف تتفادى الوقوع في فخ قطع غيار السيارات المقلدة؟ (فيديو)

05:00 م الثلاثاء 07 سبتمبر 2021
قبل الشراء.. كيف تتفادى الوقوع في فخ قطع غيار السيارات المقلدة؟ (فيديو)

أرشيفية

كتب - محمد جمال:

يقع الكثير من مالكي السيارات في مصر، فريسة لمروجي قطع الغيار المقلدة ومجهولة المصدر، وذلك للافتقار لخبرة التفريق بين القطع المنسوخة والأخرى الأصلية.

ويبلغ إجمالي البضائع المقلدة التي يتم تداولها في السوق المصري وفقًا لوليد عيسى، العضو المنتدب لشركة فيروم للخدمات التكنولوجية في تصريحات صحفية، أكثر من ملياري جنيه أي ما يعادل 30% من إجمالي المعروض بالسوق.

وتشير تقارير إلى أن حجم الاقتصاد الموازي لقطع غيار السيارات المغشوشة عالميًا يقدر بـ2.3 تريليون دولار أمريكي، وهو أمر يضاعف من خسائر الشركات المالكة للمصنوعات الأصلية، كما يسهم في رفع معدلات الحوادث بالطرق.

وبالحديث عن تلك القضية مع أحمد علاء، أحد المستوردين بسوق التوفيقية لقطع غيار ولوازم السيارات بوسط القاهرة، أكد أن هناك فئة من المستهلكين يهمها فى المقام الأول شراء القطعة الأصلية مهما بلغ سعرها، أما الفئة الأكبر التي تمثل 60% تبحث عن قطع الغيار منخفضة السعر بالرغم من تدني جودتها مقارنة بالأصلية.

وقال علاء أن السبب وراء انتشار الفئة التي تفضل المنتج رخيص الثمن "الصيني" خلال السنوات الماضية بصورة كبيرة، هم العاملين بشركتى أوبر وكريم وأصحاب التاكسي، كون أن اهتمام الأول هو شرائهم سلعة منخفضة السعر بغض النظر عن مدى الجودة والعمر الافتراضي لقطعة الغيار.

وأوضح أنه أن المستهلك ينبغي أن يكون على دراية بأن قطع الغيار الأصلية هي الأكثر أمانًا للسيارة نظرا لجودتها وطول العمر الافتراضي لها، أما القطع الصيني تتراجع جودتها ويقل عمرها الافتراضي سريعًا وقد يضطر العميل تغييرها مرتين مقارنة بالقطعة الأصلية.

وأضاف أنه يخبر العميل بتوافر القطعتين وبالنهاية هو صاحب الاختيار، لافتًا إلى أن المستهلك ينبغي عليه أن يكون على دراية أنها من الممكن أن تؤدي لتلف العديد من القطع داخل محرك السيارة بسبب عدم جودتها.

وأشار إلى أن قطع الغيار الصينية مصنفة بدرجات متفاوتة من حيث مدى الجودة ولكن السر يكمن فى المستورد هو من يقوم باختيار المنتج ذات الجودة الرديئة أو المنتج الأعلى جودة.

وطالب بضرورة التصدى لمروجي قطع غيار السيارات مجهولة المصدر ومنعها من دخول الأسواق، مؤكدًا أن إغراق الأسواق بتلك القطع يزيد من صعوبة مواجهتها لانتشارها بكافة أنحاء الجمهورية.

ونصح علاء المقبلين على شراء قطع الغيار بضرورة الاستعانة بـ"ميكانيكي" يساعده في شراء ما يلزمه كونه القادر على التفرقة بين المنتج الأصلي من غيره، فضلا عن عدم الانسياق وراء السلع الأرخص سعرًا كون هذه السلع ستكلفه أكثر حال تلفها جزء مصاحب لهذه القطعة.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
911

إصابات اليوم

65

وفيات اليوم

730

متعافون اليوم

357629

إجمالي الإصابات

20412

إجمالي الوفيات

296897

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي