إعلان

10 جامعات مصرية مشاركة في سباق السيارات الكهربائية

07:07 م الأربعاء 17 فبراير 2016

سباق السيارات الكهربائية

القاهرة - مصراوي:

عقدت شركة سوماباى للتنمية السياحية "المالكة لقرية ومنتجع سوماباى البحر الأحمر" مائدة مستديرة اليوم الأربعاء، لتعلن مؤسسة "جلوبال EEE" العالمية من خلالها تفاصيل إقامة أول مسابقة سيارات كهربائية في مصر في النصف الأول من مارس القادم بمشاركة 150 طالب من كليات الهندسة فى 10 جامعات مختلفة بمصر.

ويأتى إنعقاد المائدة المستديرة فى إطار المجهودات التي تقوم بها شركة سوماباى نحو تشجيع الإبتكارات وتبني المواهب الشابة من طلاب وخريجي كليات الهندسة ودعم إبتكاراتهم، بالإضافة إلى مجهوداتها في التواصل مع المؤسسات العالمية لتعزيز التقدم والتنمية في عدة مجالات على رأسها الطاقة وتعدد مصادرها وتعظيم الإستفادة منها.

وتقام المسابقة على أرض قرية ومنتجع Somabay على ساحل البحر الأحمر، وتقع في شبه جزيرة تحمل الإسم نفسه خارج الغردقة، وتشتمل على خمسة فنادق فاخرة، ومنتجع صحي ومنافذ رياضية ومشاريع سكنية ومرسي أنيق.

ويشارك فى المائدة المستديرة، المهندس إبراهيم المسيرى رئيس مجلس إدارة شركة أبوسوما للتنمية السياحية "سوماباى" والدكتور خالد مصطفى مدير عمليات مصر فى مؤسسة جلوبال EEE، وعدد من قيادات الشركة.

وتقام مسابقة السيارات الكهربائية التي تعقد لأول مرة فى مصر على مرحلتين، المرحلة الأولى هي الجائزة الكبرى لسباق المنافسة الكهربائية (E-GP) حيث تقود الفرق سياراتها التي تعمل بالطاقة الكهربائية بقدر الإمكان لمدة ساعة ونصف على ملعب حلقة مغلقة بإستخدام الطاقة المخزنة في في بطارياتها فقط، على أنيكون الفائز في الجائزة الكبرى هو الفريق الذي يقطع أطول المسافات المقطوعة خلال هذه الفترة.

والمرحلة الثانية هي الجائزة الكبرى لسباق الهجين الكهربائي(Global Hybrid Electric challenge)حيث يتم المنافسة بين الفرق التي تستخدم البنزين لزيادة مداها والتشغيل إلى أقصى حد ممكن في فترة ثلاث ساعات على ملعب حلقة مغلقة، على أن يكون الفائز في (HGEC)هو الفريق الذي يقطع أطول مسافة سفر في السباق لمدة ثلاثة ساعات.. ويتم الجمع بين نتائج المسابقتين لإتخاذ قرار بشأن الفائز للتحدي الشامل.

وتأتى إقامة هذه المسابقة إنطلاقاً من توجه الحكومة نحو تشجيع البحث العلمى والإبتكارات لدى الشباب وطلاب الجامعات، والإعلان عن أهمية الطاقة كعنصر رئيسي لكل أنشطة التنمية، حيث تحتاج المرحلة الراهنة لتعزيز وضمان وتنوع الطاقة من خلال إتخاذ مبادرات عملية وعلمية تشمل تنويع مزيج الطاقة ليضم مختلف مصادرها المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية والرياح.

 


اقرأ أيضًا:

الفارق بين ''أوبر'' وسيارات ملاكي تنتحل صفة الأجرة

بعد كمين سائقي التاكسي الأبيض .. ''أوبر'' ترد بـ50 جنيه هدية

خدمات ''أوبر وكريم'' تسحب البساط من تحت أقدام التاكسي

مدى تطابق تويوتا كورولا مع السيارة ''BYD F3'' الصينية - صور

فيديو قد يعجبك: